من ساعة لما كنت في الكلية، كانت عندي مشكلة دايمة أنا وأصحابي لما نسأل الدكاترة "هو الفرع ده من الرياضة هيفيدنا بإيه في حياتنا؟"
عايزين نشوف له تطبيق مباشر بدل من النظريات الكتير دي، رغم إننا كلنا كنا بنحب الرياضة وإخترناها مجال تخصصنا بس الجزء ده كان غايب عننا تماما.

ولما أشتغلت مدرسة رياضيات، لقيت نفس السؤال من طلابي مع فارق إنهم مش بيحبوا الرياضة وبدأوا يحسوا إنها شر لابد منه في المنهج وخلاص، بنسخدمها علشان بس نعرف نحسب الفلوس لما نشتري حاجة.

في الوقت ده كنت شفت موقع أكاديمية التحرير بشكله الجديد، عجبتني فكرة الأقسام وأتشديت جدا للجزء المتعلق بالرياضيات والفيزياء والتكنولوجيا.


بدأت أتعلم أنا من كورس ( دنيا الرياضيات )، وأنبهرت بطريقة تقديم علم الرياضيات وحجم فايدته في الحياة للكبار قبل الصغيرين مع إنه الكورس لسن الاعدادي،بس حقيقي أغلب الناس الكبيرة مش عارفة اللي أتذكر فيه عن فايدة العلم ده.

في المدرسة كان مطلوب مني إني أحط درجات نشاط للطلبة، واللي هي غالبا المدرسين بيطلبوها كـ ( لوحات ) تتعلق في الفصل مكتوب فيها أجزاء من دروس، قلت لطلابي "السنة دي مش هنعمل كدة، إحنا مش بنتعلم من اللوحات حاجة، المرة دي هناخد نشاط بجد".

بدأت مع فصل أولى إعدادي بكورس دنيا الرياضيات، كل الطلبة بلا إستثناء، المهتم فيهم بالمذاكرة واللي مش فارقة معاه، واللي بيحب يهزر كتير في الحصة ويعمل دوشة واللي حتى هادي خالص مش بيشارك بالكلام إلا نادرا، كلهم أتشدوا للكورس وبدأوا يجاوبا على الأسئلة اللي بتطرحها الشخصيات في نهاية كل فيديو، شفتهم فعلا متحمسين وزعلوا لما وقت الحصة إنتهي.


           
 

طلبت منهم إنهم يقدموا ليا تقرير عن اللي شافوه، أي حاجة تخطر في بالهم يكتبوها بالعامية أو الفصحى حتى لو سطر واحد، بس ولو مرة واحدة يعبروا صح من غير قيود، أول تقرير جاني كان من ( دحيحة الفصل ) زي ما بيتقال، آية البنت الجميلة اللي مش بتهتم غير إنها تذاكر بأقصى جهد علشان تجيب أعلى درجة وأي حاجة بره المنهج مش مهمة خالص، أتبسطت إنها كانت أول حد إهتم بإنجاز التقرير ورأيها فعلا كان مميز وواضح إنه مكتوب بعقل طفلة مش حد كبير كاتبه ليها زي ما بيحصل غالبا في الفروض اللي زي دي.

تاني يوم لقيت 3 طلاب عندي قالولي إنهم لما روحوا البيت فتحوا الموقع من بيتهم وإتفرجوا على الفيديوهات تاني، وفيه منهم اللي بدأ يتفرج على كورسات تانية زي ( مخ حر )، وبعدها بأيام كان جزء تاني من زمايلهم عملوا زيهم وبدأوا يتفرجوا بنفسهم.

الترم خلص وأنا مكنش عندي وقت كبير لإني أقدر أخلص معاهم كل الكورسات المطلوبة قبل ما نخلص المنهج الدراسي المقرر نفسه من الوزارة، بس سنة أولى إعدادي إدوني أمل كبير إننا نقدر نعمل إنجاز أكبر الترم التاني مع فيديوهات أكاديمية التحرير، وأهم حاجة إنه أول مرة أحس إنه درجات النشاط بقى ليها لازمة وكلهم خدوا 10/10.

آية عاشور
طالبة ومعلمة رياضيات


تقدر تبدأ في انزل علّم من هنا

اتعرف اكتر عن مشروع "انزل علّم من هنا